������ ������ ���������� إباحي مجاني

  • 3.94k6
  • 6:03
  • 10/03/2020
كان هو رجل عجوز و لاكنه يحب الفتيات الدلوعات الاصغر منه بكسهم الحلو مثل العسل و بزازهم الناعمة المنتصبة و كانت معه الان فتاة التقاها مؤخرا و كان يعومها بالهدايا و النقود لكي تعطيه الة و اخسن نيك في حياته كلها و هي ايضا كانت تعشق الرجل اكبر سنا لانها تحس معه بالامان و تكون لديه خبرة في كيف يتعامل مع جسمها الساخن و يريحها كانت الان ترتدي فستان قصير دلوع مثل فساتين الدمى و يظهر كل مناطقها الساخن كان ينر اليها و لسان متدلي من كثرة رغبته فيها ثم بدات تقلع فستانها الذي لم تكن ترتدي شيء من تحته بدلع حتى تعرت تماما راها عارية ااه وقف و جاءت اليه بدا يقبلان بعضهما البعض شفتاه على شفتاها مم كان عجوزا بشعر ابيض و بطن و طويل و هي نحيفة و شابة و قصيرة امسكها بين يديه تقبله بكل حرارة جعلته يدوب بعدها نزلت ببطئ الى زبه .. انزلت سرواله تم اخرجت زبه العجوز ممم بدات تدعكه له بيديها من فوق الى تحت و بدون توقف و هو مستمتع بها تم ادخلته بفمها و بدات تحرك لسانه بكل مكان به من تحت الة فوق تم بيضاته اااه تسرع في ادخاله واخراجه مم بقيت هكذا الى ان اصبح جد مبلل و واقف و منتصب نامت على ظهرها اااه لم يعد يستحمل اراد تنييكها بقوة ممم بدا يمرره على كسها ببطئ الى ان ادخله بثقبة كسها اااااااه احست به بداخلها اااه بدا يدخله و يخرج ببطئ في الاول تم بدا يسرع بزبه العجوز بدا يسرع في ادخاله و اخراجه اااه ااه ااه جسمها النحيف و الرشيق و بزازها و مؤخرتها كل مكان في جسمها كان يقفز من قوة نيكها لها و هي تترجاه الا يتوقف و هو يزمجر مثل اسد بأكل فريسته غيرا كل الوضعيات مرة فوقي ببطنه الكبيرة و مرة هي فوقه الى ان احست به انه اقترب نزلت ببطئ الى زبه و امسكته بقوة تم بدات ترضعه و تلحسه له بكل نشوة تلحسه بتتابع و بدون توقف الى ان قذف الحليب شربته كله ثم قبلته على شفايفه بفمها اللزج .

������ ������ ���������� الإباحية

أفضل الاتجاهات الإباحية